بروتوكولات التدريبات الرياضية

بروتوكولات التدريبات الرياضية

البيئة، الوقاية، التباعد الاجتماعي
ضوابط عامة

  • يجب أن يتم توزيع مطهرات الأيدي (60-80% الكحول وموافقاً للاشتراطات من الهيئة العامة للغذاء والدواء) ووضعها في أماكن بارزة وتثبيتها على الحائط مثل مداخل المنشأة سواءً الملاعب أو مقرات الأندية وكذلك عند نقطة الفحص، غرف التدريب، غرف الاجتماعات، الممرات، خارج دورات المياه.
  • يجب التأكد من توفر صابون الأيدي في دورات المياه، والتأكد من توفر مطهرات الأيدي عند المغاسل ومداخل دورات المياه.
  • يجب إزالة الأوساخ بالماء والصابون قبل عملية التطهير للأسطح.
  • يجب أن يهتم العامل أو الممارس الرياضي بالنظافة الشخصية والمحافظة على غسل يديه بالماء والصابون لمدة ٤٠ ثانية أو استخدام الجل الكحولي (٦٠-٨٠٪ الكحول) لمدة ٢٠ ثانية في حال عدم توفر الماء والصابون.
  • يجب غسل الملابس الرياضية مباشرة بعد انتهاء النشاط الرياضي وتخصيص ملابس خاصة لكل لاعب للتمارين لا يتشارك فيها اللاعبون ويجب عدم الخروج بها من المنشأة الرياضية
  • يجب الالتزام بتطهير الأسطح البيئية بشكل يومي بمطهرات معتمدة من الهيئة العامة للغذاء والدواء ويجب اتباع الارشادات الموضحة على العبوات (يرجى الاطلاع على الدليل الإرشادي لعمليات التنظيف والتطهير).
  • عند تطهير الأسطح في المنشأة الرياضية يجب التركيز على الأماكن التي يكثر فيها احتمالية التلامس كمقابض الأبواب، أبواب المرمى، مضمار الجري، وأدوات اللياقة ومساند المقاعد ومفاتيح المصاعد وغيرها.
  • يجب تنظيف وتطهير دورات المياه بشكل مستمر طوال فترة العمل وتخصيص عامل نظافة لتطهير دورة المياه وخاصة الصنابير، المغاسل ومقابض الأبواب.
  • يجب الحرص على استخدام الفوط والمناشف الجديدة لكل عملية تطهير وخاصة عند تطهير أدوات اللياقة والتمارين والأجهزة والأدوات التي يكثر فيها التلامس أو استخدام مناديل جديدة في حال عدم توفر ذلك.
  • يجب الاحتفاظ بسجل خاص بأوقات التطهير للأسطح ودورات المياه، وتخصيص سجل خاص لفترات تطهير أدوات وأجهزة اللياقة المستخدمة.
  • الحرص على التهوية الجيدة في جميع الأماكن وخاصة أماكن التجمع ودورات المياه وتقليل درجة الحرارة بشكل عام وفي القاعات وغرف الاجتماعات بشكل خاص.
  • تغيير أو تنظيف فلاتر الهواء لأجهزة التهوية وخاصة المكيفات بشكل دوري.
  • يجب وضع الأدوات ذات الاستخدام الواحد في المنشأة الرياضية مثل الملاعق والصحون، وأيضاً تخصيص أدوات خاصة للعاملين والممارسين الرياضيين مثل أكواب شرب العصائر أو المناشف.
  • إيقاف وتعطيل الشاشات التفاعلية أو الشاشات الإرشادية التي تعمل عن طريق اللمس إن وجدت.
  • يجب وجود سلال مهملات ونفايات ويجب التخلص من النفايات بشكل مستمر.
  • يجب إزالة الأدوات التي قد يتشارك في استخدامها الممارسين الرياضيين مثل برادات شرب المياه وأجهزة تحضير القهوة وأجهزة بيع المواد الغذائية وغيرها.
  • يجب على العاملين – دون الرياضيين – ارتداء الكمامة أثناء العمل داخل المنشأة الرياضية مثل عاملي النظافة، حاملي الكرات.
  • يجب تطهير باصات النقل الخاصة بالممارسين الرياضيين بشكل يومي قبل وبعد انتقالهم إلى المنشأة الرياضية.
  • يجب تقليل الطاقة الاستيعابية للباصات بحيث ييتم إخلاء بعض المقاعد بما يضمن التباعد الاجتماعي بين الممارسين الرياضيين (يرجى الرجوع للبروتكولات الخاصة بالاشتراطات الصحية فيما يخص الحافلات)
  • تشجيع الممارس الرياضي على إحضار أدواته الشخصية إلى المنشأة الرياضية مثل المناشف، الملابس الرياضية وسجادة الصلاة وغيرها.
  • يجب وضع ملصقات التباعد الاجتماعي على الارضيات مع توضيح مكان الوقوف في الأماكن التالية:
    • قبل المدخل الرئيسي للمنشأة الرياضية عند الانتظار للكشف في نقطة الفحص.
    • عند أماكن الصلاة.
    • في غرف الطعام.
    • عند الدخول في دورات المياه.
    • عند الجلوس في قاعة المحاضرات.
    • عند التدريب في قاعات حصص اللياقة.
    • غرف المؤتمرات الصحفية
    • الأماكن المخصصة لعقد اللقاءات التلفزيونية للرياضيين
    • المصاعد
  • يجب أن تكون المسافة بين كل كرسي أو جهاز لياقي والأخر لا تقل عن متر ونصف إلى مترين لكي تساعد في عملية التباعد الاجتماعي بين الممارسين الرياضيين.
  • تقليص الطاقة الاستيعابية في المنشأة الرياضية بشكل عام وفي الغرف بشكل خاص لضمان تطبيق مبدأ التباعد الاجتماعي وترك مسافة آمنة بين الممارسين الرياضيين بشكل عام.
  • الحد من عدد الأشخاص المستخدمين للمصاعد إن وجدت بما يضمن تطبيق مبدأ التباعد الاجتماعي داخل المصعد.
  • تقليل اللقاءات الصحفية والإعلامية وحصر لقاءات اللاعبين والمدربين عبر وسائل التقنية أو تطبيق مبدأ التباعد الاجتماعي أثناء اللقاء الصحفي.
  • تطبيق مبدأ التباعد الاجتماعي في الجلوس في دكة البدلاء أثناء المباريات أو التمارين مع تقليل الأطقم الفنية والصحية والرياضية وذلك لتقليل الاحتكاك بالأشخاص الأخرين.
  • تقليل تنقل الممارسين الرياضيين بين أكثر من غرفة في المنشأة الرياضية وحصرهم في غرف محددة.
  • السماح بممارسة الأنشطة الرياضية لمن تقل أعمارهم عن 15 سنة بشرط أن تكون المنشأة أو المسابقة الرياضية مخصصة لهذه الفئة السنية دون غيرهم (مثل دوري الناشئين، أو أندية الألعاب القتالية للناشئين )، و يجب منع الذين تقل أعمارهم عن 7 سنوات من دخول المنشئة الرياضية.
  • يجب أن لا يتجاوز عدد الأفراد في الغرفة الواحدة أكثر من شخصين ويجب ان تكون المسافة بينهما متر ونصف على الأقل.
  • يجب على الممارس الرياضي تقليل الاحتكاك مع زملائه في المجموعة والامتناع عن التجمعات داخل المنشأة والالتزام بتطبيق مبدأ التباعد الاجتماعي قدر الإمكان.
  • اتباع البروتوكولات الخاصة بتطبيق الاشتراطات الصحية فيما يخص المساجد.
  • تشجيع العاملين أو الرياضيين من كبار السن أو من يعانون من أمراض مزمنة على عدم الحضور الملاعب.
  • يجب منع الأطفال دون سن الخامسة عشرة من حضور المنشآت الرياضية.
  • يجب منع التجمع عند مواقف السيارات أو عند مداخل المنشآت الرياضية.

مقر المنشأة الرياضية

الملعب والصالة الرياضية

  • يمنع حضور الجماهير لمتابعة تمارين الفريق
  • منع ارتداء واستخدام الملابس والأطقم الرياضية التي يتشارك فيها اللاعبين مثل قفازات الحراس، ملابس التمارين الأحذية.
  • يجب تطهير أدوات التحكيم بعد كل استخدام ومنع مشاركتها بقدر الإمكان.
  • يجب تطهير أرضيات الملاعب ذات الأسطح الغير عشبية مثل مضمار الجري ولوحات الإعلانات.
  • يجب تطهير قوائم أبواب المرمى، الكُرات المستخدمة وذلك بشكل دوري بعد كل تدريب أو مباراة.
  • يجب منع المصافحة والعناق بعد تسجيل الأهداف وغيرها.
  • يجب تقليل فترة الراحة ومنع التجمعات بعد نهاية التدريبات أو المباريات والتوجه للمخارج مباشرة
  • الحرص على ترك مسافة كافية بين اللاعبين خلال فترة التمارين الفردية أو تمارين الاحماء
  • يسمح بعدم ارتداء الكمامات بجميع أنواعها وعدم تغطية الأنف والفم عند مزاولة الأنشطة الرياضية بجميع أنواعها بما في ذلك رياضة الجري في الأماكن العامة مثل الحدائق، الممشى، الشواطئ والواجهات البحرية.
  • يجب على المدربين والجهاز الإداري والطبي لبس الكمامة.

صالة التمارين

  • يجب تعقيم جميع الأدوات والمعدات الرياضية قبل وبعد كل استخدام.
  • منع استخدام الاجهزة الرياضية بالتناوب بين اللاعبين (جولات)
  • منع مساعدة شخص آخر في التدريب (مثل المساعدة في حمل الاثقال) ومنع تجمع الممارسين الرياضيين عند حمل الأثقال
  • لابد ان تكون المسافة بين الاجهزة الرياضية لا تقل عن متر ونصف لضمان المحافظة على التباعد الاجتماعي.
  • يجب على اللاعبين استعمال مناشف أو فوط نظيفة لاستخدامها عند الجلوس على الأجهزة.
  • التشديد على الالتزام بالتعليمات والارشادات الوقائية الموجودة داخل النادي الرياضي (عدد الممارسين الرياضيين في صالة التدريب، المسافة بين الاجهزة الرياضية، المسافة المحددة بين الممارسين).
  • التأكيد على اللاعبين بعدم التشارك في استخدام جهاز واحد في نفس الوقت.

الإبلاغ ومراقبة الأعراض

  • مع استمرار إجراءات الفرز والعزل وفق البروتوكولات المعتمدة يتم استخدام تطبيق (توكلنا) للتأكد من الحالة الصحية للأفراد فيما يخص مرض كوفيد-19، و يتم منع تواجد أي شخص حالته إيجابية، أو مخالط لحالة إيجابية حسب ما هو مبين في التطبيق.
  • يتم تمكين الموظف من العودة إلى العمل بعد تعافيه والتحقق من ذلك عن طريق تحديث الحالة في تطبيق توكلنا.
  • يجب عمل نقطة فحص عند مداخل المنشأة الرياضية وقبل بدء النشاط الرياضي للعاملين والممارسين الرياضيين كافة وتتضمن قياس درجة الحرارة بجهاز معتمد من الهيئة العامة للغذاء والدواء والسؤال عن الأعراض التنفسية (سعال أو ضيق في التنفس).
  • يجب على العاملين والممارسين الرياضيين الإفصاح عن أي أعراض مثل الحمى، السعال أو ضيق في التنفس وتعبئة نموذج الإفصاح والالتزام بوسائل الحماية والسلامة داخل وخارج المنشأة الرياضية.
  • متابعة الحالة الصحية للعاملين والممارسين الرياضيين وتسجيل حالتهم الصحية (درجة حرارة، أعراض تنفسية) في سجل مخصص ومنع الذين لديهم ارتفاع في درجة الحرارة (٣٨ درجة مئوية أو أكثر) أو ظهور أعراض تنفسية من الدخول للمنشأة الرياضية.
  • الإبلاغ عن الحالة التي لديها ارتفاع في درجة الحرارة أو أعراض تنفسية ويشتبه بإصابتها بفيروس كوفيد-١٩ وتحديد البيانات وأرقام التواصل للحالة والاتصال فورًا على ٩٣٧ لمعرفة التوجيهات المطلوبة لنقل الحالة للمستشفى.
  • في حال تسجيل حالة مؤكدة بين أحد العاملين أو الممارسين الرياضيين يجب تطبيق البروتوكولات المعتمدة من المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها ووزارة الصحة.
  • يجب التعاون مع وزارة الصحة في عملية رصد الحالات المخالطة للحالة مؤكدة لكي يتم تطبيق إجراءات التقصي الوبائي والحجر الصحي عليها وفقاً للإجراءات المتبعة من فريق الصحة العامة.
  • يجب تجهيز غرفة عزل للحالات المشتبه بها في مقر السكن المخصص للعاملين لكي يتم عزلهم فيها حتى يتم التواصل مع ال الجهات المختصة. (دليل الاشتراطات الصحية لمساكن العمال لمكافحة مرض كوفيد-١٩

التوعية والتواصل

  • نشر الملصقات التوعوية في أماكن بارزة في المنشأة الرياضية وباصات النقل وسكن العمال على أن تشمل الملصقات ما يلي:
    • طرق انتشار المرض والوقاية منه.
    • التوعية بغسل الأيدي وتجنب لمس العينين والأنف والفم قبل غسل اليدين والحث على الاهتمام بالنظافة الشخصية والرعاية الصحية.
    • اتباع آداب العطاس والسعال (استخدام المناديل الورقية والتخلص منها، أو استخدام المرفق).
    • يجب توعية الممارسين الرياضين، الصحفيين وجميع العاملين عن مرض كوفيد-١٩ من خلال المصادر الرسمية والرسائل النصية وجميع وسائل التواصل الممكنة عن كيفية الوقاية منه وذلك بتوعيتهم على طريقة غسل اليدين وتطهيرها وطريقة استخدام الكمامة وغيرها من وسائل الحماية وكذل توعيتهم عن آداب العطاس
    • يجب توعيتهم أيضا عن أعراض المرض وضرورة الإفصاح عنها.

التنفيذ

  • تخصيص مشرفين للتأكد من تنفيذ البروتوكول الخاص بالأنشطة الرياضية والتأكد من توفر جميع الاشتراطات في المنشأة الرياضية.
  • يقوم مسؤولي المنشأة الرياضية أو من ينوب عنهم بتوعية العاملين والرياضيين عن أعراض المرض ووسائل انتقال المرض وخطورته ويجب عليه التنبيه المستمر بأهمية الالتزام بإتباع إرشادات السلامة وتطبيق مبدأ التباعد الاجتماعي قدر المستطاع.
  • تدريب المسؤولين عن نقاط الفحص على طريقة الفحص واستخدام جهاز قياس درجة الحرارة.
  • يجب وجود حراس أمن أو مشرفين لمنع التجمهر والتجمعات أو دخول غير المصرحين لهم.
بتاريخ
وسوم
شارك
Share on twitter
تويتر
Share on facebook
فيسيوك
Share on telegram
تلغرام
Share on whatsapp
واتساب
التكامل الرائع بين الجهات الحكومية في هذه الأزمة خلفه قائد فذ، يعمل بلا كلل ولا ملل، استطاع خلق فريق متناغم يعمل باحترافية عالية، همه الأول هو المواطن
توفيق الربيعة
وزير الصحة

تابعنا على

المعلومات الواردة في هذا الموقع
موثقة من قبل وزارة الصحة السعودية.
Share on twitter
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram

من خلال النقر على أي رابط في هذه الصفحة ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا

نستعمل ملفات Cookies الخاصة بك، لفهم طريقة تصفحك للموقع وكذا تعزيز تجربة الاستخدام بشكل عام