بروتوكولات القطاع العام

بروتوكولات القطاع العام

قبل دخول مقر العمل

  • عدم السماح للموظفين المعرضين لخطر الإصابة (حسب التعريف المرفق في الملحق رقم ١) بالحضور للعمل، وإلزامهم بالعمل من المنزل.
  • إعطاء الإدارة حرية التخطيط لنسب العودة بحسب حاجتها.
  • الحد من دخول المباني الحكومية على موظفي المنشأة أو من يحملون مواعيد مؤكدة مسبقًا مع السماح لشركات التوصيل (طرود وأغذية وغيرها) بالدخول الى المباني والأدوار للتوصيل.
  • في حال وجود مراجعين في الجهة، يجب الالتزام بلبس الكمامات الطبية أو القماشية أو ما يغطي الأنف والفم لجميع المراجعين وإدخال عدد معين في نفس الوقت بحسب المساحة المخصصة للمراجعين (مراجع لكل 9 متر مربع)، كذلك عمل مسافة آمنة للجلوس بين المراجعين.
  • حث الجهات الحكومية على تبني وتطبيق نظام المواعيد الالكتروني لجدولة زيارات المراجعين للجهات الحكومية.
  • في حال وجود مراجعين في الجهة، يجب الالتزام بلبس الكمامات الطبية أو القماشية أو ما يغطي الأنف والفم لجميع المراجعين وكذلك عمل مسافة آمنة للجلوس بين المراجعين.

 

التنقل من أجل العمل

  • اتباع البروتوكولات الاجتماعية وبروتوكولات قطاع النقل.

في مقر العمل

  • تمنع تجمعات المعايدة والفعاليات.
  • تمنع المصافحة.
  • إعادة تنظيم مساحة المكاتب وضمان التباعد الجسدي بين الموظفين (متر ونصف )واستخدام الفواصل حيثما أمكن ذلك.
  • استخدام بوابات منفصلة لدخول الموظفين وخروجهم ان أمكن.
  • قياس درجة حرارة الموظفين وعدم السماح لأي شخص تزيد درجة حرارته عن 38 درجة مئوية بالدخول.
  • تطبيق سياسة “ساعات العمل المرنة” على جميع الموظفين (مثل: وقت بدء العمل بين الساعة 07:30 و09:30).
  • الاعتماد على الاجتماعات الرقمية قدر الامكان، وفي حال الحاجة للاجتماعات الحضورية يجب التقييد بالتباعد بين الاشخاص (متر ونصف ).
  • إعادة تنظيم مساحة المكاتب وضمان التباعد الجسدي بين الموظفين (متر ونصف) واستخدام الفواصل حيثما أمكن ذلك.
  • استخدام بوابات منفصلة لدخول الموظفين وخروجهم ان أمكن.
  • الاعتماد على الاجتماعات الرقمية قدر الامكان، وفي حال الحاجة للاجتماعات الحضورية، يجب التقييد بالتباعد بين الاشخاص (متر ونصف ).
  • استخدام سلالم مخصصة للنزول وسلالم أخرى مخصصة للصعود إن أمكن.
  • استخدام الملصقات الأرضية لبيان المسافة الآمنة الواجب تركها بين الأشخاص في طوابير الانتظار عند المداخل والمخارج.
  • تنظيف وتطهير كافة المناطق الحيوية والأسطح والأدوات المشتركة جيدًا وفق جدول واضح بشكل دوري
  • قياس درجة حرارة الموظفين وعدم السماح لأي شخص تزيد درجة حرارته عن 38 درجة مئوية بالدخول.
  • يجب على جميع الموظفين ارتداء كمامات الوجه الطبية أو القماشية أو ما يغطي الأنف والفم عند دخول مقر العمل ويجب التأكد من استخدامها طوال فترة وجودهم في الأماكن العامة في المقر.
  • تمنع المصافحة والتجمعات والفعاليات.
  • منع الانتقال بين مناطق العمل المختلفة في المكتب دون تطهير اليدين.
  • استخدام الاكواب الورقية او الشخصية للمشروبات.

الأماكن العامة

  • إنفاذ التباعد الجسدي من خلال استخدام الملصقات الأرضية والفواصل.
  • تطبيق بروتوكولات المطاعم فيما يخص الأكل الجماعي في المرافق الحكومية.
  • تقنين حاضنات الأطفال.
  • يسمح بالصلاة في نفس الطابق وعلى السجادة الشخصية وارتداء الكمامات الطبية أو القماشية أو ما يغطي الأنف والفم خلال صلاة الجماعة مع مراعاة إبقاء مسافة بين المصلين والرجوع للبروتوكولات الخاصة بالمساجد.
  • تخصيص غرفة عزل في المبنى.
  • تطهير الأماكن العامة بعد كل استخدام.

التتبع و الإبلاغ

  • إبلاغ السلطات المعنية في حال كانت درجة حرارة أحد الموظفين أعلى من 38 درجة مئوية وإحالة الموظف إلى إحدى منشآت الرعاية الصحية.
  • في حالة وجود إصابة إيجابية بمرض كوفيد-19 ينبغي الاتصال ب 937، وتفاصيل عزل المخالطين تترك لوزارة الصحة وبروتوكولاتها.

التوعية وتنفيذ الأنظمة

  • توعية الموظفين باستخدام التقييم الذاتي للمخاطر الصحية من خلال تطبيق [موعد] التابع لوزارة الصحة.
  • تشجيع الموظفين على استخدام السلالم وتقليل استخدام المصاعد، حيثما أمكن ذلك.
    وضع لافتات واضحة عند المداخل والأماكن العامة توضح البروتوكولات الوقائية للموظفين، وتشمل نقاط ومناطق الوقوف.
  • تخصيص قناة لاستقبال آراء وردود الفعل من الموظفين للإبلاغ عن خرق البروتوكول أو لطرح أفكار جديدة، مثل: البريد الإلكتروني أو الحسابات على وسائل التواصل الاجتماعي أو رقم هاتف.

ملحق١: الفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة

الضوابط الصحية الخاصة بتعليق الحضور لمقرات العمل خلال جائحة كوفيد 19 ترفق بتقرير طبي.

العوامل الصحية: 

  • من تجاوزت أعمارهم 65 عاماً

  • أمراض الرئة المزمنة، أو الربو الشديد:

لمن تم تنويمه في المستشفى مرة واحدة على الأقل في الستة أشهر الماضية.

  • الأمراض القلبية المزمنة:

    1. قصور في عضلة القلب.
    2. أمراض الشرايين التاجية مع وجود إصابة قلبية واحدة على الأقل خلال السنة الماضية.
  • نقص المناعة الوراثي

  • نقص المناعة المكتسب:

    1. مرض نقص المناعة المكتسب
    2. استخدام أدوية مثبطة للمناعة.
    3. استخدام عقارات علاج السرطان.
  • السمنة المفرطة:

مؤشر كتلة الجسم>40 كلغ/م2

  • الحالات الطبية المزمنة:

    1. مرض السكري غير المنضبط والذي استدعى التنويم مرة واحدة على الأقل خلال الستة أشهر الماضية
    2. مرض ارتفاع ضغط الدم والذي استدعى التنويم مرة واحدة على الأقل خلال الستة أشهر الماضية
    3. الفشل الكلوي (غسيل كلوي)
    4. تليف الكبد.

 

بتاريخ
وسوم
شارك
Share on twitter
تويتر
Share on facebook
فيسيوك
Share on telegram
تلغرام
Share on whatsapp
واتساب
التكامل الرائع بين الجهات الحكومية في هذه الأزمة خلفه قائد فذ، يعمل بلا كلل ولا ملل، استطاع خلق فريق متناغم يعمل باحترافية عالية، همه الأول هو المواطن
توفيق الربيعة
وزير الصحة

تابعنا على

المعلومات الواردة في هذا الموقع
موثقة من قبل وزارة الصحة السعودية.
Share on twitter
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram

من خلال النقر على أي رابط في هذه الصفحة ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا

نستعمل ملفات Cookies الخاصة بك، لفهم طريقة تصفحك للموقع وكذا تعزيز تجربة الاستخدام بشكل عام