ماذا أفعل إذا أصيب طفلي بفيروس كورونا؟

 

يخشى الكثير من الآباء من إصابة أحد أفراد عائلتهم بكوفيد19، ويزداد قلقهم عند إصابة أحد صغارهم، ولكن الخبر السار هو أنَّ غالبية الأطفال المصابين بكوفيد19 لديهم القدرة على التحكُّم بالأعراض والتعافي في المنزل، وحتى تؤدي العناية اللازمة لصغيرك أثناء إصابته يجب اتِّباع بعض التعليمات والخطوات لتمر الأعراض بسلام؛ وذلك من خلال خمس مراحل ينبغي اجتيازها من الفحص إلى الحجر الصحي وعلاج الأعراض إلى الشفاء.

 

الخطوة 1: الفحص

إذا كان طفلك يعاني من أعراض مشابهه لأعراض كوفيد19، فيجب أن يخضع لفحص كوفيد19 في عيادات تطمن للأطفال دون الـ١٢ سنة، واحرص دائمًا على إبقاء طفلك في المنزل إذا كان مريضًا لمنع انتشار المرض. تشمل الأعراض الشائعة لـكوفيد 19 ما يلي:

  • حرارة.
  • احتقان في الحلق
  • كحة.
  • ضيق أو صعوبة في التنفس.
  • صداع.
  • آلام في الجسم والعضلات.
  • الإسهال أو القيء
  • فقدان الشهيّة
  • تعب وإرهاق.
  • فقدان حاستي التذوق والشم.

 

الخطوة 2: الحجر الصحي

إذا كان طفلك يذهب إلى المدرسة، فأخبر المدرسة وأي شخص آخر تواجد حوله مؤخرًا أن نتائج اختبار طفلك إيجابيّة لكوفيد 19، وقم بعزله عن الآخرين لمدة 14 يوم بعد ظهور الأعراض وحتى يتعافى.

 

الخطوة 3: علاج الأعراض وتخفيفها

من المهم أن يبقى طفلك رطبًا. قدّم الكثير من السوائل وشجّعه على الراحة، مع التحدّث إلى 937 حول خطط العلاج المحددة عند الحاجة، فقد يقترح الأطبّاء أنه يمكن استخدام مسكنّات معينة للمساعدة في تخفيف الأوجاع والآلام، كما يُمكن إعطائه خافض الحرارة (الباراسيتامول) عند وجود الحمى.

 

الخطوة 4: حماية جميع أفراد الأسرة

إذا لم يكن لدى أفراد الأسرة الآخرين أي أعراض لكوفيد19، فيجب عزلهم عن الطفل المريض واتخاذ الإجراءات التالية:

  • يجب أن ترتدي أنت وطفلك (إذا كان أكبر من عامين) قناعًا كلما كنت تعتني به على مقربة منك.
  • بالنسبة للأطفال الذين يرتدون الحفاضات، يجب على مقدمي الرعاية ارتداء القفازات وغسل أيديهم بعد تغيير الحفاضات.
  • من أفضل الممارسات أن يبقى طفلك في غرفة واحدة ويستخدم حمامًا منفصلاً بعيدًا عن أفراد الأسرة الآخرين، إن أمكن
  • يجب على جميع أفراد الأسرة غسل أيديهم بشكل متكرر.
  • تجنب مشاركة الأدوات المنزلية وغسلها جيدًا بعد أن يستخدمها طفلك المريض.
  • عقّم جميع الأسطح بالتنظيف برذاذ المعقم الذي يحتوي 60% فأكثر من الكحول، أو امسحها بشكل متكرر طوال اليوم.

 

الخطوة5: منع العدوى في المستقبل وانتشار كوفيد19

على الرغم من أن معظم الأطفال المصابين بـكوفيد19 يعانون من مرض خفيف، إلّا أن الكثير منهم قد يحتاج إلى العلاج في المستشفى أو يصاب البعض بأعراض طويلة المدى، يمكن أن تستمر لأسابيع أو شهور. وأفضل حماية ضد كوفيد19 ومتحوراته هي تطعيم طفلك إذا كان يبلغ من العمر 5 سنوات أو أكبر، فاللقاح آمن ويحمي من المضاعفات والأضرار المحتملة من عدوى كوفيد19.

 

أخيرا ينبغي أن تستمر أنت وطفلك في الالتزام بارتداء الكمامة أثناء التواجد في الأماكن العامة أو في المدرسة مع الحفاظ على التباعد الجسدي، وتذكّر أنه لا توجد استراتيجية مثالية واحدة لمنع الأشخاص من الإصابة بفيروس كوفيد19، ومع ذلك فإنّ اللقاحات والأقنعة والتباعد الجسدي احترازات مهمّة لإعطاء مستوى عالٍ من الحماية.

بتاريخ
وسوم
شارك
Share on twitter
تويتر
Share on facebook
فيسيوك
Share on telegram
تلغرام
Share on whatsapp
واتساب
التكامل الرائع بين الجهات الحكومية في هذه الأزمة خلفه قائد فذ، يعمل بلا كلل ولا ملل، استطاع خلق فريق متناغم يعمل باحترافية عالية، همه الأول هو المواطن
توفيق الربيعة
وزير الصحة

تابعنا على

المعلومات الواردة في هذا الموقع
موثقة من قبل وزارة الصحة السعودية.
Share on twitter
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram

من خلال النقر على أي رابط في هذه الصفحة ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا

نستعمل ملفات Cookies الخاصة بك، لفهم طريقة تصفحك للموقع وكذا تعزيز تجربة الاستخدام بشكل عام